إضغط هنا : الرحمة لب رسالة عمان


Click Here to Download: "Love in the Holy Quran" by H.R.H. Prince Ghazi bin Muhammad Love in the Quran
Basmallah

مقدمة الطبعة الثالثة بقلم صاحب السمو الملكي الأمير غازي بن محمد


(1) يشمل هذا العدد العلماء مثل الشيخ عبد الله بن بية من موريتانيا والمفتي تقي عثماني من ديوبند، الباكستان، علماً بأن  فتواهما لم تصلا في وقت انعقاد المؤتمر الإسلامي  الدولي في جمادى الأولى 1426هـ/ تموز/ يوليو 2005م  ولكنها  أضيفتا إلى الوثائق فيما بعد.

(2) هذا العدد يشمل العلماء الذين لم يحضروا المؤتمر شخصياً ولكن وافقوا كلياً على نتائج المؤتمر  وبيانه الختامي وبعثوا تواقيعهم تأكيداً  لذلك.

(3) من المفهوم أن العقيدة الأشعرية تتضمن التقليدين الأشعري والماتريدي في تأكيدهما على مبادئ التوحيد ونبوة محمد صلى الله عليه وسلم والقران الكريم والأركان الخمسة للإسلام وأركان الإيمان الستة.

(4) إن مجمع الفقه الإسلامي وسّع المحور الثالث من رسالة عمان (حول الفتاوى) بأن ذهب إلى التفصيل في دراساته ومناقشاته حول الشروط المسبقة الموضوعية والذاتية اللازم توافرها لإصدار الفتاوى.

(5)  مثل آخر: بعد اجتماع مجمع الفقه الإسلامي بأسبوعين، وفي 16 جمادى الآخرة 1427هـ/ 12 تموز/ يوليو 2006م أصدر حزب الإخوان المسلمين في الأردن وهو أكبر حزب إسلامي في البلد وبعد حادث مثير للجدال بياناً تضمن سبعة محاور معبراً عن الإخلاص والولاء للملك والوطن ولمبادئ عامة. وأكد المحوران الخامس والسادس من البيان على التزامهم برسالة عمان ومحاورها الثلاثة وبشرح مجمع الفقه الإسلامي للشروط المسبقة للتصدي للإفتاء.

(6) أبو داود، السنن، كتاب الفتن والملاحم، باب ذكر الفتن ودلائلها، حديث رقم 4255.

(7) الترمذي، السنن، كتاب الفتن، باب لزوم الجماعة، حديث رقم 2320؛ الحاكم النيسابوري، المستدرك، كتاب العلم (دار الفكر، بيروت، 6 مجلدات، 1398/ 1978)، 116:1، كتاب العلم.

(8) ابن ماجه، السنن، كتاب الفتن، باب السواد الأعظم، حديث رقم 4085.

(9) ابن حنبل، المسند، 396:6، حديث رقم 26682 (دار الفكر، بيروت، 6 مجلدات، 1398/ 1978). الحاكم النيسابوري، المستدرك (دار الفكر، بيروت، 1398/ 1978) 1:117، كتاب العلم.

(10)   الشورى في الإسلام

          نظام الشورى إلزامي حيث يقول الله تعالى في كتابه الكريم:

{وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ} (الشورى 38).

          ولكن العمل بنتائج تلك الشورى ليس إلزامياً (أو على الأقل  ليس للرسول صلى الله عليه وسلم إذ ترك الله تعالى القرار النهائي له. ونلاحظ أن العزم في الآية التالية جاء مفرداً):

{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (آل عمران 159).

          والله أعلم. لكن وبالتأكيد يعطي الله مثلاً فعلياً للشورى في القران الكريم في قصة ملكة سبأ وملأها:

{قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ * قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَاْلأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ } (النمل 32-33).

(11) سنن أبي داود، كتاب الفتن والملاحم، باب في تداعي الأمم على أهل الإسلام، الحديث رقم 4297.



 


Click Here to Download: "Love in the Holy Quran" by H.R.H. Prince Ghazi bin Muhammad Love in the Quran
   زوار زاروا الموقع منذ 1 أذارُ 2007
بداية الموقع : 1 أذارُ 2007
Share: